الثلاثاء، 14 يوليو، 2009

3 - فن قبلات رقبه المرأه

الفن أسمى شىء فى الحياه والحب هبه من عند الله وأود أن أقول الحب نعمه من عند الله سبحانه وتعالى قد أنعم المولى عز وجل على عباده الصالحه به .
قبلتك فى حد معناها فن لأنك تنجح فى إثاره حبيبتك وتحرك مشاعرها الرومانسيه نحيتك وتجعلها تسلم جسدها لك وتغزوه كما يغزوا الهواء الشجره , لكى تكون فنانا يجب أن تكون أنسان رومانسى ومعنى أن تكون رومانسى ليس أن تكون خيالى بل تكون واقعى حيث تجمع مابين الواقعيه و الرومانسيه ومابين الحب والواقع .
فالقبله الرومانسيه هى أكبر معانى الحب والمشاعر و الأحاسيس , القبله هى فن , القبله هى أحتراف , القبله هى مفتاح بوابه الجنس وليس الجنس هو مفتاح المرأه , كثير منا يهتم بالجنس ولا يهتم بالقبله فهذا أكبر خطأ لكى تكسب المرأ عليك أن تطبق هذه الخطوات الواقعيه وليس الرومانسيه:
عقلك مفتاح قلب المرأه وقبلتك مفتاح جسد المرأه الراشد ةهذا يؤدى إلى ممارسه جنس ناجح بينكما , ولا يكون جنس فاشل لأن الجنس الناجح سببه النضوج الفكرى لعقل الرجل والمرأه وبالأخص عقل الرجل الذى يفتن ويسحر أقوى مرأه فى الكون .
* مناطق القبلات فى المرأه :-
الرقبه وياحبذا لو فيها حسنه - الفم - الصدر - النهود ...... وإالى مالا نهايه وأكتفى بالحديث عن قبلات الرقبه فقط لا غير .
منطقه الرقبه وكيفيه التعامل معها :-
يجب على المرأه أن تثير حبيبها جنسيا وبلا شك أن المتعه فى الأثاره , وللإثاره طرق ومن أهم المناطق التى تساعد فى الإثاره وهى رقبه المرأه , تعتبر منطقه الرقبه من أهم مناطق الإثاره فى المرأه ويجب على المرأه أن تثير حبيبها عن طريق رقبتها وكم كتبت من ملايين الصفحات عن رقبه المرأه لا يكفى لأن هذا الجزأ أو هذه المنطقه من أهم وأجمل المناطق للقبلات واللعق والعض والرائحه بعكس رائحه الفم الكريهه , وإذا نجح الرجل فى التعامل الجيد مع رقبه المرأه نجحت حياته الجنسيه وملك المرأه وتربع على عرش قلبها وأحبته بل وعشقته أشد العشق الأبدى وتفار عليه من نسمه هواء .
طرق الأثاره: أن تفريه دائما بالمفاتنها الأنثويه بالأفعال والكلام المثير , وبالأ خص رقبتها وكما ذكرت قبل ذالك إذا كانت المرأه تملك حسنه فى رقبتها فهذا أكبر عامل أغراء ليس له مثيل وتكون الرقبه جميله و طويله وبيضاء وناعمه والحسنه تبرز ملامح جمال الرقبه وتلفت النظر إليها ولا أنسى أن الرقبه يفوح منها أجمل رائحه أنثويه جباره عندما تضع أنفك على جلد الرقبه لتشم رائحه بشره الرقبه الجميله ورائحه المرأه متمثله فى رائحه رقبتها .
كيف نقبل الرقبه؟
يقف الرجل أمام حبيبته يرمقها بنظراته الهادئه ينظر إلى جسدها الراشد يتغزل فيه ويتغزل فى كل منطقه عندما ينظر إليها عيناها : لديهما سحر جذابيه أنفها : عندما تشم رائحه الحب والحنان فمها : الذى يقطر عسلا وأتزوقه بالفمى ذقنها: الذى أضعه بالفمى وأععضعضه وأداعب بأصابعى تحت ذقنها وألمس حلقها باليدى رقبتها : عندما أنظر إليها أنسى نفسى وأتغزل فيها يالها من رقبه جميله ويالا من جمال الحسنه التى تحلى بشره رقبتك التى أقبلها بكل قوه وأدفن وجهى فى رقبتك وأتجول بأنفى فى شم رائحه رقبتك التى لاأنساها عندما أبتعد عن حضنك الدافىء لا تفارق أنفى أبدا ويالها من جمال حسنه مرسومه باليد فنان على رقبتك
صدرك : إنه وساده دافئه من الحنان وادى نهديك : عندما أذهب فى رحله قبلاتى التى لا تشبع من جبينك فمك ورقبتك التى أعشق تقبيلها أشد العشق صدرك وأستريح مابين نهديك فى واديهم الجميل .
ويبدأ فى رحلات قبلاته التى لاتنتهى :-
يضع أصابع يديه على جبينها ويحركهما برفق إلى أنفها ثم إلى فمها ثم إلى ذقنها ثم إلى رقبتها حتى صدرها وترفع رقبتها إلى الأعلى عندما يمر بإصابعه من على رقبتها وقبل أن يصل إلى أعلى صدرها يتوجه بأنفه فى شم رائحه رقبتها ويقبلها بأنفه ثم يضع فمه على فمها ليقبها القبله الفرنسيه ويديه تدلك رقبتها من أعلى إلى أسفل مرورا بالصدرها وصولا إلى نهديها ويعتصرهما باليديه ويرفع رقبتها إلى أعلى وينظر إلى رقبتها ويضع يديه على رقبتها ليحسس عليها وينطلق من وادى نهديها إلى لعق صدرها وصولا إلى لعق رقبتها يمينا ويسارا وفى منتصف الرقبه ويعض بأسنانه كل أنحاء رقبتها عضا خفيفا وأهم شىء منتصف رقبه المرأه من حيث موضع الحسنه القبلات العض اللعق الشم المص .
ثم يصعد إلى فمها يقبله مرورا برقبتها يقبها بكل قوه وصولا إلى صدرها فيضه رأسه مابين وادى نهديها ويضع رأسه على صدرها ليستريح فيتوجه بالفمه إلى رقبتها بفعل جاذبيه رقبه المرأه التى لاتقاوم ولا يكف عن تقبيل رقبه المرأه وهماسات حديثه الومانسى أثناء تقبيله لرقبتها و أطلاق أنفاسه الساخنه تطير على رقبتها كما يطير النسر الأمريكى فى السماء لينقض على فريسته , فتضع يداها على رأسه ويدفن وجهه فى رقبتها وتساعده أيضا فى لصق وجهه فى رقبتها وينعم بالنوم على رقبتها وأى شىء من ملابسها يلا مس رقبتها يشمه ويقول: أشم رائحه رقبتك فى ملابسك وفى كل مكان , وتطلب منه أن يقبل رقبتها دائما ليلا ونهارا وكل يوم وكل ساعه وكل دقيقه وهو لا يكف عن تقبيل رقبتها لأنه لا يشبع من رقبه المرأه .



هناك تعليق واحد:

رومانى يقول...

الله ينور عليك يا باشا وتسلم ليا وتسلملى مواضيعك الحلوة والجامدة وانشاء الله نشوف منك المزيد والمزيد واتمنالك التوفيق فى كل حياتك دايما.........